أعطى مجلس إدارة شركة أوراسكوم للاتصالات الموافقة المبدئية على بيع جزء من حصة الشركة المباشرة وغير المباشرة في موبينيل إلى شركة فرانس تليكوم أو أي من شركاتها التابعة والتي تبلغ تقريبا 29% من موبينيل على أن يتم البيع بسعر 202.5 جنيه للسهم.

وعقب الإعلان عن موافقة أوراسكوم للاتصالات قامت إدارة البورصة بإيقاف التعامل على سهمي موبينيل وأوراسكوم للاتصالات نصف ساعة لتجاوزهما نسبة 5% صعودا.


وتشمل الأسهم المزمع بيعها كامل حصة الشركة في موبينيل للاتصالات وتمثل 28.5% من أسهم موبينيل للاتصالات وعددها 15 مليون سهم تشكل 15% من أسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول.


وتم تفويض نجيب ساويرس رئيس مجلس إدارة اوراسكوم للاتصالات في إجراءات البيع.


وتعقد الشركة جمعية عمومية يوم الأول من مارس المقبل للحصول على موافقة المساهمين على الصفقة.


وقالت شركة اوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا القابضة إن فرانس تليكوم ستتقدم بعرض شراء كافة أسهم المصرية لخدمات التليفون المحمول، وهذا بدلاً من البيان الذي سبق إرساله الذي تم إعلانه على شاشات تداول البرصة المصرية.


وكانت الشركة قد أعلنت في وقت سابق أنه "وبعد ذلك سوف تتقدم فرانس تليكوم بعرض شراء كافة اسهم المصرية لخدمات التليفون المحمول".


وقررت إدارة البورصة إعادة التعامل على أسهم الشركة مع تعليق جميع العروض والطلبات المسجلة على الأسهم قبل نشر هذا البيان.

0 تعليقاتكم:

Post a Comment